Friday, March 19, 2010

optionless

كتب اسامة على عبد الحليم
حين نفقد الوطن، حين نشعر بأن مساحته تضيق عن احلامنا، حين نشعر بأنه قد سرق منا ، ما الذى يبقى؟كيف يمكن ان يحتمل الانسان
الطبيعى مثل هذا الشعور، هذا الاحتراق الكبير داخل الروح ، هذا الجرح،الذى ينكأ ضمير الانسانية فى كل يوم، الانسانية التى لاتكف قيمها عن التراجع ،هل ثمة امل يبقى؟
هذا السؤال طرحته الاعلامية المصرية نورا يونس من خلال فلم قصير يحمل عنوان بلا خيارات او دون امل
optionless
الفلم المؤثر يطرح قصة اخرى من قصص اللاجئين السودانيين فى مصر، حيث يتعرضون للاضهاد الدائم من قبل النظام هناك، هذا النظام الفاشى الذى اغتال مئات اللاجئين السودانيين ويعتقل العشرات منهم دون اى محاكمة ودون اى تهم، هذا النظام الذى يدفع بتصرفاته مئات الاجئين الى التضحية بحياتهم فى سبيل الدخول الى اسرائيل بحثا عن الامان من ظلم ذوى القربى!!!!
الزميلة الاعلامية المدونة نورا يونس تمثل واحدة من بنات مصر الحقيقية ، مصر النموذج الذى الهم الامة كلها ابان حركة المد القومى ، ولها مواقف مشهودة فى دعم قضايا العدالة وحقوق الانسان، وقضايا الاجئين فى صراعهم الدائم ضد النظام المصرى والمفوضية العليا لشئون اللاجئين التى يسيطر عليها الامن المصرى بطريقة لا احد يعرف كيف حدثت حتى الان
رابط مدونة نورا يونس
http://norayounis.com/
رابط الفلم فى موقع vimeo
الفلم نقدمه هدية الى لمرشحى حزب المؤتمر الوطنى، ، للرئيس عمر البشير وبطانته الحقيرة، لكل السياسيين السودانيين، الذين هم سلسلة متواصلة من الفشل الدائم، الفشل الذى انتج مثل هذه المآسى التى يندى لها جبين الانسانية ، ان بقى منها شىء فى هذا العالم
video

19 comments:

  1. Hello Osama!
    Thanks for your posting and have a nice weekend.

    ReplyDelete
  2. hi david
    am galad 2see u here againe
    thank you

    ReplyDelete
  3. Hi Osama
    Thanks by your visit.
    I saw the video...
    Everybody has right to the respect.
    So, I'm against all violence.
    All the best to you.
    Have a nice Sunday.

    ReplyDelete
  4. Hello, osama!
    Thanks for translation my poem. Your translation very good.
    Thanks, osama.

    ReplyDelete
  5. مش قادرة ااقولك غير انى حزينة جدا

    ReplyDelete
  6. hello nilson
    thank u
    gald 2 see u in my blog

    You are a true artist, and I'm happy with your friendship
    have anice suday

    ReplyDelete
  7. hi david
    ilove your poems
    irespect your passion and your great humanity
    thank u

    ReplyDelete
  8. مرحبا شيريهان
    سعدت بمرورك الجميل
    اتفق معك فى ان شعوبنا لاتستحق هذه الاوضاع المحزنة
    تحياتى

    ReplyDelete
  9. Hello Osama,
    I am so happy you are back again. I thought about while you were off line.
    This video is very sad and it shows how very unfair many innocent people are treated. The things that happen around this world and those who just join in on the mean abuse and torture of innocent people is just pure evil and nothing more.
    Everyone in this world deserves respect.
    Once people learn to respect the lives of others, learn to love one another, and see each and every person as a unique individual with their own experiences and interests, violence and hatred would decine tremendously!
    Thank you for sharing this video with me.
    Wishing you a beautiful day!
    Lydia

    ReplyDelete
  10. اهلا يا اسامه
    نورت فشكول
    تحياتى
    ما تزعلش يا اسامه .. النظام عندنا لا يفرق فى القهر ودوس الناس بالحذاء بين السودانيين وبين المصريين .. فنحن نكتوى بنار هذا النظام اكثر من اللاجئين السودانيين

    ReplyDelete
  11. hello Lydia

    am gald 2seeu againe
    you ar wonderful friend and great person
    No justice in life
    I understand that very well,but ther is apoint of light we can allwayes bass through
    the faith in god ,people and the truth gives us the stength 2 continue ,to To make a difference and achieve success
    that is exactly what idid, what happend to me

    My deep respect

    ReplyDelete
  12. صديقى فشكول
    مرحبا بك
    سعيد بزيارتك واتمنى ان يستمر التواصل
    اتفق معك، لكن مثل هذه الصرخات ضرورية لينتبه الناس ان ثمة شىء يحدث وان هناك اخطاء وجرائم بحق الانسانية ينبغى على العالم ان يقول لها لا
    كل الود والتقدير

    ReplyDelete
  13. موضوع جميل اخي الكريم

    يبدوا انني ساتابع المدونه شكرا لك اخي

    وفقك الله

    ReplyDelete
  14. Hello Osama.
    thank you for visiting. Congratulations on the blog, has a very nice page

    ReplyDelete
  15. الموضوع برمته لا يخص التفرقة في المعاملة بين مصري وسوداني .. الموضوع ليس كذلك على الإطلاق .. فالنظم الشمولية لا تتوقف كثيرا عند تلك التصنيفات بين جنسية وأخرى أو حتى بين أبناء الوطن الواحد .. المهم هوالسيطرة بالقوة .. بالحديد والنار

    يا عزيزي .. كلنا في الهم شرق

    ReplyDelete
  16. العزيز ماجد العياطى
    مرحبا بك
    سعدت بزيارتك
    تقديرى

    ReplyDelete
  17. thank you Ana martins
    thank u for visiting me

    ReplyDelete
  18. عزيزى المراكبى المبدع
    سعدت بزيارتك، واتمنى ان يستمر التواصل
    اتفق معك ، هئولا لا يفكرون فى غير مصالحهم فقط
    تحياتى

    ReplyDelete
  19. سيدي أسامة، لك الشكر من كل قلبي والود من الأعماق، علي الإطلالة فالتعليق الأنيق، وانا مغبوط جداً لوجود مهتمين امثالك ينافحون ويكافحون عن الحق الإنساني داخل وخارج الحدود،ولكونك تأتي بهذا الأنموذج التراجيدي في وقت التمشدق والجعير السياسي هذا، فهذا يعد قمة النباهة والذكاء سيدي؛ نحن ابناء وطن كتب له ان يعيش هكذا شقاء،ربماء لبعد حين أو الي الأبد!
    التحية لك ،والمبدعة الإنسانة نورا يونس،علي هذا العمل ،
    وعزاءً لهذا الأب المكلوم

    ReplyDelete